وزيرة التخطيط: الانتهاء من ميكنة الملف الطبي للمرضى بحلول يوليو 2018
وزيرة التخطيط: الانتهاء من ميكنة الملف الطبي للمرضى بحلول يوليو 2018

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، في كلمتها بمعرض Cairo ICT بمناسبة الأحتفاء بتخريج المدربين والمشاركين ببرنامج مهارات القيادة، أن المعرض أَفْضُلُ على مدى الأيام السَّابِقَةُ كم الإنجازات المبذولة سواء في جناح الحكومة المصرية أو في الأجنحة الخاصة بالشركات، وأشارت إلى أنه شيء مُشرف للجميع، لأن العالم يتقدم من خلال التكنولوجيا.

وأضافت السعيد أن كل الجهود المبذولة من قبل الحكومة تتم من خلال استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030، والتي تضم محورا هاما، وهو محور كفاءة المؤسسات.

وَفِي غُضُونِ ذَلِكَ فَقَدْ أَكَدٌّ فِي سِيَاقِ مُتَّصِلِ وزيرة التخطيط: "نحن نعمل لتفعيل ووضع الخطط السنوية والخطط متوسطة المدى التي يتم من خلالها الوصول للهدف الأساسي لمحور كفاءة المؤسسات، وبالتالي تفعيل الارتقاء بأداء تلك المؤسسات وتفعيل النزاهة والشفافية والتي في النهاية تسهل حياة المواطنين من خلال تقديم خدمة أفضل لهم".

وأضافت السعيد، أنه بعد الانتهاء من ميكنة كل مكاتب الصحة على مستوى الجمهورية، والتسجيل اللحظي للمواليد والوفيات، تشترك وزارة التخطيط مع وزارة الصحة في الانتهاء من ميكنة الملف الطبي للمرضى، وتم بالفعل الانتهاء من ميكنة 40% من تلك الملفات الطبية، ونستكمل 60% بنهاية يوليو 2018.

وأشارت السعيد، إلى أنه يتم اعتماد كل تلك الجهود والخطوات في إطار مؤسسي من قبل اللجنة العليا للإصلاح الإداري التي يترأسها السيد رئيس الوزراء، وتجتمع كل شهرين أو ثلاثة لاعتماد الخطة ومتابعة تنفيذها.

وَشَدَّدْتِ وزيرة التخطيط بأنه في إطار تفعيل قانون الخدمة المدنية تم تعميم وحدات الموارد البشرية ووحدات التدقيق الداخلي والمراجعة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أشارت إلى الاهتمام بتدريب العنصر البشري والاستثمار في الموارد البشرية في إطار تَنْفيذ قانون اللا مركزية، وقانون التخطيط الموحد.

المصدر : التحرير الإخبـاري