مكرم محمد أحمد: «البشير» يساند إثيوبيا انتقاما من مصر بسبب «حلايب»
مكرم محمد أحمد: «البشير» يساند إثيوبيا انتقاما من مصر بسبب «حلايب»

حَكَى الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن الرئيس السوداني، عمر البشير، يقف إلى جانب إثيوبيا في ملف سد النهضة الإثيوبي، انتقامًا من مصر بسبب ملف حلايب وشلاتين.

وتـابع في سياق متصل «أحمد»، خلال لقائه ببرنامج «حديث المساء»، الذي سوف يذاع من خلال فضائية «MBC مصر»، أمس الثلاثاء، أن «البشير»، يرى تمسك مصر بحدودها الجنوبية، يسبب له إحراجًا، متابعًا: «"البشير" بطبيعته يحب الانتقاد وغير متسامح، ولا يعترف بأن هذا حقك تأخذه، وهو غير مخلص وفيه مراوغة».

وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل: «مصر دولة تعترف بالحقوق، ونحن سلمنا الجزيرتين "تيران وصنافير" إلى الريـاض، والرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، اعترف للملك عبد الله بسعوديتهما، ولكنه أخبره أنه لا يستطيع ردهما في الوقت الراهن».

وكانت الاجتماع السابع عشر لوزراء الري بالدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، قد فشل في التوصل إلى توافق حول التقرير الاستهلالي لآثار سد النهضة، وقالت وزراة الري المصرية إن السودان قدمت اقتراحًا وسطًا لكنه لا يخدم مصر ويضر بمصالحها.

المصدر : بوابة الشروق