سفير فلسطين بالقاهرة: أبو مازن سيلتقي نائب ترامب في حالة واحدة
سفير فلسطين بالقاهرة: أبو مازن سيلتقي نائب ترامب في حالة واحدة
حَكَى دياب اللوح، سفير فلسطين بالقاهرة، إن قرار أمريكا تجاوز لكل الخطوط الحمراء وانتهاك فاضح للقانون الدولي، مشيرًا إلى أنه لا يحق لدولة عضو بمجلس الأمن أن تنتهك قرارات دولية.

وبين وأظهـــر «دياب»، خلال مُحَادَثَةُ عِبَرِ الْهَاتِفِ من خلال برنامج «مساء دي إم سي»، المذاع على فضائية «دي إم سي»، مساء الخميس، أن فلسطين تضررت من القرار الأمريكي، وبناءً عليه قدمت شكوى فى مجلس الأمن لارتكاب أمريكا انتهاك للقوانيين الدولية.

وأَرْشَدَ إلى أن غدًا هناك جلسة فى مجلس الأمن للنظر فى الشكوى، لافتًا إلى أنه قد لا يكون هناك قرار، وقد يستغرق الحل بعض الوقت، ولكن هذا حق عربي تمارسه الدبلوماسية العربية فى إطار مجلس الأمن.

وتـابع في سياق متصل سفير فلسطين بالقاهرة، أنهم إذا وجدوا الباب موصدًا فى مجلس الأمن، ولا يوجد هناك تفاعل مع الشكوى، فسينتقلوا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعلق على رفض «أبو مازن»، الرئيس الفلسطيني، لزيارة نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متسائلاً: «عايز يقابله مقابل ماذا؟، ماذا يتوقع أن يقول له أبو مازن؟».

وأكد أن محمود عباس «أبومازن»، حَكَى رسالته بشكل واضح وقوي أنه لن يلتقي بأى مسئول أمريكي، مشيرًا إلى أنه لا يتحدث لغتين أو لسانين، وإذا أصر نائب «ترامب»، على إِجْتِماع «أبو مازن» فعليه قبل أن يخرج من الولايات المتحدة الأمريكيـه أن يبيح بتراجع الأراضي الأمريكية عن قرارها.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صـرح مساء أمس الأربعاء، اعتراف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووقع على الهواء على قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

المصدر : بوابة الشروق