تضامن واسع مع مبادرة «90 دقيقة» لرفع وعي الأطفال بقضية فلسطين
تضامن واسع مع مبادرة «90 دقيقة» لرفع وعي الأطفال بقضية فلسطين

◘ «الصحفيين» و«المهندسين» ترحّبان.. 3 مؤسسات صحفية فى المقدمة.. وعمرو خالد وسكينة فؤاد ومحمد ثروت ينضمون
◘ الدكتور محمد الباز: معركتنا الحقيقية هي رفع الوعي للأطفال والشباب بالقضية الفلسطينية

أطلق الدكتور محمد الباز، مُقدّم برنامج 90 دقيقة على فضائية المحور، رئيس تحرير صحيفة «الدستور» مبادره خلال حلقة اليوم من البرنامج، تتضمّن وضع برنامج متاكمل ومدروس يشارك فيه مجموعة من خبراء الاجتماع والتاريخ والإعلام، لرفع الوعي لدى الأجيال الجديدة بالقضية الفلسطينية.

وتتضمن المبادرة طباعة كُتيّبات ومطبوعات يتم توزيعها على الأطفال فى المدارس ومراكز الشباب والمساجد والجامعات بها شرح مُبسّط لأبعاد الصراع العربي الاسرائيلي وتاريخ المسجد الأقصي كرمز إسلامي وعربي يتم خلالها شرح ارتباط الشعب العربي بالقضية الفلسطينية وما قدمته مصر من تضحيات من أجل تلك القضية وذلك فى مواجهة ما تقوم به دولة الكيان الصهيوني والأمريكان من محاولات لطمس الهويّة العربية للقدس وتهويده وتوجيه المجتمعات فى العالم الى نسيان «عربية القدس».

وانضم للمبادرة الدكتور محمد عفيفي، رئيس قسم التاريخ بجامعة القاهرة، الذي تعهّد بتشكيل لجنة تاريخية للكتابة لإعداد مطبوعة تلخّص القضية؛ حتى يستفيد منها الأجيال الصغيرة التى غاب عنها الوعي والمعلومات الكاملة حول القضية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ انضم للمبادرة الشاعر والكاتب الدكتور مدحت العدل والداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، والكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، والروائي يوسف القعيد والفنان محمد ثروت وعالم المصريات الدكتور بسّام الشماع والمخرج الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ مجدي أحمد علي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ انضم للمبادرة عدد من دُور الصحافة من بينها مؤسسسات الدستور، اليوم السابع، والشروق، إضافة إلي نقابتي الصحفيين والمهندسين.

من نـاحيته، حَكَى الدكتور محمد الباز، إنه سوف يتم توجيه الدعوة لاجتماع يحضره عدد من المثقفين والمؤيّدين للمبادرة تشمل وضع خطة عمل للقيام بخطوات فعليّة للتحرك داخل مؤسسات وزارة التعليم والتعليم العالي والجامعات والنقابات من خلال آلية محددة تكون أجهزة الدولة جزء منها هدفها رفع حالة الوعي لدى الأطفال والشباب بالقضية الفلسطينة، مؤكدًا أن المعركة الحقيقة التى يجب أن نعي خطورتها هي معركة الوعي الذي تسبّب تراجع أهمية القضية داخل المجتمعات العربية، وأن أمانة الأجيال الحالية تقتضي أن يورّثوا أبنائهم الإدراك بالقضية الفلسطينية؛ حتى لا تنجح إسرائيل فى تغييب القضية.

المصدر : الدستور