سعوديون عن "حفل شيرين": "حرب في الجنوب ورقص في الرياض"
سعوديون عن "حفل شيرين": "حرب في الجنوب ورقص في الرياض"
دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي "Twitter تويتـر" وسمًا تحت عنوان #شيرين_في_الرياض عقب تداول أنباء عن إحياء الْمُغْنِيَةُ المصرية شيرين حفلا عنائيًا يقام برعاية الأميرة الريـاض عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، بالرياض في 31 من تشرين الثاني/ أكتوبر الجاري.

وانتقد المغردون أسعار التذاكر التي وصفوها بالخيالية إذ تترواح ما بين 3 آلاف إلى 10 آلاف ريال سعودي من ناحية، ولافتين إلى أن إقامة الحفل ولو كان للنساء يشوّه صورة المملكة العربية الريـاض المعروف عنها صبغتها الإسلامية.


وتساءل مغردون "كيف للمملكة أن تقيم حفلا غنائيًا في الرياض، وجنودها في الجنوب يواجهون الحوثيين، ويستشهدون على حدودها؟".

وغرّد آخرون عن أن أسعار التذاكر تعادل أسعار فئات حملات الحج، متسائلين: "كيف لحفل خيري أن تكون أسعار تذاكره بهذه الجنونية؟" -بحسب وصفهم.


وكتب آخرون: "هيئة الترفيه وجدت طريقة مناسبة للصدقات والتبرعات عن طريق الفنانات"، بَيْنَما حَكَى آخر: "لوكانت هذه الحفلة في قطر لسمعت من هيئة كبار العلماء الآلاف من فتاوي التحريم، لكن لأنها في الرياض فلا بأس وفق الضوابط الشرعية".


ولفت آخرون إلى أن هذه التصرف يهدف إلى مسح الهوية الإسلامية للملكة العربية وأن استكمال لمخطط "علمنة الدولة"


وتـابع في سياق متصل آخر أن ما يحدث في الريـاض هو جرّها لوحل الفساد بجانب أنه استغلال مرضى السرطان والمرضى لتمرير حفلات غنائية.


وأعاد مغردون إفْشاء مقطعًا مصورًا لشيرين وهي تأمل ألا تكون هناك هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مثلما هو موجود في الريـاض، لافتة إلى أن هذا ليس من الدين.

المصدر : عربي 21