مـصرع 6 من القـوات المسلحة في مصر في هجوم بسيناء
مـصرع 6 من القـوات المسلحة في مصر في هجوم بسيناء
قُتل ستة من عناصر الجيش المصري وأصيب 4 آخرون، في هجوم على حاجز أمني، جنوب مدينة العريش (شمال شرق)، بَيْنَما قُتل 3 مسلحين، وفق مصدر أمني. 

ويتزامن الهجوم مع تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد، وفرض حظر التجول بشكل جزئي في بعض مناطق سيناء (شمال شرق).

وحَكَى مصدر أمني، في تصريحات صحفية، إن هجوما إرهابيا وقع في وقت متأخر مساء الخميس على أحد النقاط الأمنية جنوبي العريش.

وبين وأظهـــر المصدر أن الهجوم أسفر عن مصـرع 6 شرطيين وإصابة 4 آخرين، بَيْنَما قتل 3 مسلحين شاركوا في الهجوم. 

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لم تعقب وزارة الداخلية أو الجيش المصري حتى الساعة 9:45 ت. غ.

في سياق متصل، صـرح المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان، اليوم الجمعة، أن "قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى نجحت في القضاء على إحدى البؤر الإرهابية وسط سيناء وذلك بالتعاون مع القوات الجوية، وتدمير عربة دفع رباعى"، دون تفاصيل حول وجود قتلى أو مصابين من عدمه.

وفي الآونة الخاتمة تراجعت وتيرة العمليات الإرهابية نسبيا في سيناء، مع تشديد القبضة العسكرية والأمنية، وفق معطيات رسمية مصرية حديثة.

وأمس الخميس، صـرحت القاهرة، تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد، وتمديد حالة حظر التجول ببعض مناطق مدينتي رفح والعريش بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، لمدة ثلاثة أشهر تنتهي في 10  كانون الثاني/ يناير الوَافِد، وفق قرارين أحدهما رئاسي والآخر حكومي.

وأرجعت السلطات المصرية هذين القرارين، إلى "الظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد".

وكانت القاهرة فرضت حالة الطوارئ في 10  نيسان/ أبريل الماضي عقب هجمات تبناها تنظيم الدولة، ومددتها 3 أشهر انتهت في  تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، قبل أن تصدر قرارها السابق أمس بتمديد جديد.

المصدر : عربي 21