الإمارات: الضريبة المضافة المقررة في 2018 هي الأقل عالميًا
الإمارات: الضريبة المضافة المقررة في 2018 هي الأقل عالميًا

ضريبة القيمة المضافة غير مباشرة، يدفعها المستهلك، وتفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع، وسعر البيع للمستهلك. قال يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية الإماراتية، الإثنين، إن ضريبة القيمة المضافة، التي تعتزم البلاد تطبيقها مطلع العام القادم، هي الأقل عالميًا. وأضاف الخوري في تصريحات إعلامية، بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، أن الدولة استكملت كافة متطلبات البيئة التشريعية؛ لضمان تطبيق نظام ضريبي، هو الأفضل عالميًا. وأوضح الخوري، أن وزارة المالية، أصدرت التشريعات والسياسات الخاصة بالضرائب، ووضع الأطر القانونية؛ لبدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة، مطلع العام المقبل، من دون أي تأجيل. وفي الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بدأت الإمارات تطبيق أول ضريبة في تاريخها، على سلع انتقائية، توصف بأنها ضارة بالصحة، مثل: التبغ ومشتقاته، ومشروبات الطاقة، ونظيراتها الغازية المحلاة. وتابع: “جاء تطبيق الضريبة؛ نتيجة لدراسات معمقة، كشفت عن أنها لن تؤثر على قطاع الأعمال والبيئة الاستثمارية في الدولة، وكذلك مكانة الدولة وتنافسيتها.” وأشار الخوري، إلى أن ضريبة القيمة المضافة، تقوم بدور رئيس في خفض الاعتماد على النفط، وبناء اقتصاد معرفي مستدام؛ عبر توفير مصادر دخل إضافية؛ للتوسع في مشروعات البنية التحتية. ومن المرجح، أن تجني الإمارات ما بين 10 و12 مليار درهم (2.7 و3.2 مليار دولار)، من عائدات ضريبة القيمة المضافة، في العام الأول لتطبيقها، وفق تقديرات رسمية.

المصدر : وكالات