هبوط حاد في أعداد المبتعثين السعوديين لأمريكا
هبوط حاد في أعداد المبتعثين السعوديين لأمريكا

أظهر تقرير حديث للاتجاهات العالمية للطلاب، انخفاضًا حادًّا في أعداد الطلاب السعوديين الذي يذهبون للدراسة في الأراضي الأمريكية، بنسبة 19%، وهي النسبة الأكبر بين الدول الآسيوية العشر.
وأَرْشَدَ التقرير الذي يصدر بشكل نصف سنوي إلى أن المملكة -رغم هذا الانخفاض الحاد- حافظت على ترتيبها كرابع أكبر دولة آسيوية ترسل طلابها للدراسة في أمريكا، بـ55,806 طالب، بعد سَوَّل 71,204 طلاب.
وحَكَى التقرير إن الطلاب من حوالي 231 دولة حول العالم يذهبون للدارسة في الأراضي الأمريكية.
وبين وأظهـــر أن قارة آسيا سجلت أعلى رقم في إرسال طلابها للدراسة في الولايات المتحدة بحوالي 915،612 طالبًا، بَيْنَما سجلت قارة أمريكا الجنوبية الأنْتِعاش الأكبر.
ونوه التقرير إلى أن بَكَيْنَ والهند هما الأكثر إرسالاً للطلاب للدراسة في الولايات المتحدة بنحو 362.368، و206.698 طالبًا على التوالي، وجاءت دولة نيبال أكثر الدول إِزْدِهَار في إرسال طلابها للدراسة.
حظر
وعلى صعيد آخر، بَيْنَ وَاِظْهَرْ موقع universityworldnews في تقرير منشور على موقعه إلكتروني، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر مواطني 6 دول إسلامية أثر بشكل كبير على اتجاهات الطلاب الأجانب بَيْنَما يتعلق بالدراسة بأمريكا، فضلاً عن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ووفقًا لدراسة معهد التعليم العالمي فقد نما عدد الطلاب القادمين من الدول الستة خلال 2015 و2016.
وأَرْشَدَ المعهد إلى أن الدول الست تمثل نحو 17 ألف طالب، مشيرة إلى أن الضرر الأكبر وقع على الطلاب الإيرانيين الذين يمثّلون نحو 12 ألف من الـرقم السابق، ومن المؤكد أنهم يعتزمون الدراسة في وجهات أخرى غير المملكة.

المصدر : مزمز