البيت الأبيض: إلغاء لقاء «بنس» و«عباس» سيأتي بـ«نتائج عكسية»
البيت الأبيض: إلغاء لقاء «بنس» و«عباس» سيأتي بـ«نتائج عكسية»

اعتبر البيت الأبيض أن احتمال إلغاء لقـاء مقرر قريبا بين نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، سيأتي «بنتائج معاكسة».

وحَكَى مسؤول في البيت الأبيض لـ«فرانس برس»، إن «بنس» لا يزال يعتزم إِجْتِماع عباس كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو مقرر، وذلك بعد شائعات عن احتمال إلغاء «عباس» هذا الاجتماع بعد قرار دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إلى ذلك، نقلت رويترز عن مسؤول بارز في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس قوله، إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي من المَفْرُوض أن يزور المنطقة هذا الشهر غير مرحب به في فلسطين.

وحَكَى جبريل الرجوب «أنا بقول باسم فتح لن نستقبل نائب ترامب في الأراضي الفلسطينية، وهو طالب يشوف الأخ أبومازن (عباس) في 19 الشهر (الحالي) في بيت لحم لن يكون هذا اللقاء... واحنا بنطلب من بقية العواصم العربية ألا تلتقي مع زعيم أميركي طالما بيقول القدس الموحدة عاصمة لدولة إسرائيل».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم