التحقيق مع رئيس لاحــــق لشركة فرنسية بدَعْوى التعامل مع متطرفين في دمشق
التحقيق مع رئيس لاحــــق لشركة فرنسية بدَعْوى التعامل مع متطرفين في دمشق
خضع الرئيس السابق لشركة «لافارج هولسيم» السويسرية الفرنسية، وهي أكبر شركة على مستوى العالم لتصنيع مواد البناء، لتحقيق رسمي في اتهامات تتعلق بالتعامل مع جماعات متطرفة في سوريا، حسبما أفادت وسائل إعلام فرنسية مساء الخميس.

ويواجه رئيس الشركة السابق، إريك أولسن، اتهامات محتملة بتمويل منظمة إرهابية، وفقا لما ذكره موقع «فرانس إنفو» ووكالة الأنباء الفرنسية.

وأكد مصدر قضائي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن رجلا يدعى «إريك أو» قد خضع أيضا لتحقيق رسمي بتهمة تمويل منظمة إرهابية وتعريض حياة أشخاص آخرين للخطر.

وتأسست «لافارج هولسيم» عن طريق دمج شركة لافارج الفرنسية ومجموعة هولسيم السويسرية في سَنَة 2015.

وفي مارس، أقر موظفو لافارج بدفع أموال إلى وسطاء لإبرام صفقات مع جماعات مسلحة تنشط حول مصنع لها في شمالي سوريا في عامي 2013 و2014.

واستقال أولسن، الذي كان نائبا لرئيس شركة لافارج من سَنَة 2007 وحتى الاندماج، في أبريل الماضي، قائلا إنه يعتقد أن رحيله عن الشركة سيسهم في إعادة الاستقرار إليها.

المصدر : بوابة الشروق