الكرملين: انسحاب أمريكا من الصفقة النووية مع طـهـران يضر بالأمن في العالم
الكرملين: انسحاب أمريكا من الصفقة النووية مع طـهـران يضر بالأمن في العالم
رام الله - دنيا الوطن
وَضَّح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، عن قلق الكرملين من رفض الولايات المتحدة منح تأشيرات للوفد الروسي للمشاركة بمؤتمر عسكري روسي صيني مشترك في الأمم المتحدة، ويعتبر ذلك أمرا غير مقبولا.

وحَكَى بيسكوف: "على هامش الأمم المتحدة- هذه هي الكلمة الأساسية. بالطبع، كبلد يقوم بأستضافة مَرْكَز منظمة الأمم المتحدة، تترتب على السلطات الأميركية التزامات معينة. في هذه الحالة بالطبع، نحن قلقون جدا لمثل هذا الوضع وترى ذلك غير مقبولا". وتـابع في سياق متصل بيسكوف ان انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة النووية مع إيران يضر بالأمن في العالم، بحسب ما جاء على موقع وكالة "سبوتنك" الروسية.

وفي سياق أخر تطرق بيسكوف عن وضع القرم وحَكَى : "يجب الإشارة هنا الى أنه من الناحية القانونية لم يكن هناك أي ضم، سواء من الجانب الواقعي، أو القانوني، لا يمكن الجديـد عن اي ضم، ولذلك فلا يمكن أن يدور الجديـد عن أي تعويض، وذلك لأن جهاز سلطة شرعية في القرم — المجلس الأعلى، أتخذ قرارا بالخروج من أوكرانيا بعد الانقلاب الذي حدث..".

وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل: "وبعد ذلك اتخذ قرار حول الانضمام لروسيا، وقبلته روسيا الاتحادية، ولذلك فإن الصياغة بحد ذاتها حول إمكانية تسوية الأعمال المماثلة من خلال تعويض ما، من وجهة نظرنا غير صحيح، وبالتحديد غير صحيح البتة".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد المتحدث باسم الرئيس الروسي أن الكرملين يعول على أنه "سوف يكون من الممكن تطبيع العلاقات الروسية — الأوكرانية".

فيديو أرشيفي: الاتفاق النووي الإيراني.. ماذا لو انسحبت الولايات المتحدة الأمريكيـه؟


 


المصدر : دنيا الوطن