مصريون عن خروج مشيرة خطاب: طبيعي في دولة تصنيف تعليمها صفر
مصريون عن خروج مشيرة خطاب: طبيعي في دولة تصنيف تعليمها صفر
علّق مغردون مصريون على خروج المرشحة المصرية السفيرة مشيرة خطاب، من جولة التصويت النهائي على منصب الأمين العام لـ"يونسكو" (منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم).

وخلال جولة جديدة من التصويت، جرت بعد ظهر اليوم الجمعة ،حصلت المرشحة الفرنسية على 31 صوتا مقابل 25 صوتا للمرشحة المصرية مشيرة خطاب. 


بَيْنَما تساءل آخرون: "هل مصر تهتم بالتعليم وبالثقافه لدرجة أنها تريد أن تقود العالم ثقافيا، وهل تحافظ علي الآثار وتحميها، العالم لا ينظر إلى الماضي".


بَيْنَما أكد آخرون أن خروج مشيرة خطاب أمير طبيعي في دولة مستوى التعليم فيها صفر وخارج
التصنيف -بحسب قولهم.

وكتب آخر: "السيسي أكبر بائع للآثار ومحمد بن زايد أكبر مشتري للآثار، ويريدان السيطرة على #اليونيسكو، فرق بين #الكواري يعقد تحالفات وأخرى تستجدي الأصوات".


بَيْنَما سخر آخرون من نظام الانقلاب في مصر، متحدثة: "هو لو كان راح ومعاه لفيف من الأستاذة والعلماء وعلى راسهم عبد العاطى كفته كانو سلمونا مفتاح اليونيسكو ع الفرش ع طول"


وحَكَى مغرد متهكمًا إن مشيرة خطاب كانت ستنجح لو كان القضاء المصري هو من يشرف على الانتخابات هناك.

وبحسب ما تناقلته وكالات الأنباء، مساء الجمعة، فإن مصر دعت للتصويت لمرشحة فرنسا في اليونسكو، عوضا عن دعم المرشح العربي من قطر لرئاسة المنظمة.

المصدر : عربي 21