ما علاقة "بوكيمون غو" بتدخل موسكـو في الانتخابات الأمريكية؟
ما علاقة "بوكيمون غو" بتدخل موسكـو في الانتخابات الأمريكية؟
بَيْنَت وَاِظْهَرْت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن حقيقة الاتهامات الأمريكية حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية الخاتمة من خلال لعبة "بوكيمون غو".

واتهمت الولايات المتحدة الأمريكيـه موسكو بـ"توجيه المستخدمين الذين كانوا "يصطادون" المخلوقات الافتراضية في العالم الحقيقي، إلى الأماكن التي تشهد حوادث عنف من خلال تَعَاوُن الشرطة وكان يعرض على المستخدمين إطلاق أسماء الزنوج القتلى خلال الحوادث على البوكيمونات".

وكتبت "زاخاروفا" في صفحتها على "فيس بـوك": "وفقا لمنطق قناة CNN فإن الأمريكيين من أصول إفريقية يحددون مواقفهم الاجتماعية والمدنية وهم يمارسون لعبة البوكيمون".

وأضافت "بهذا الشكل الأحمق تقوم القناة بتبرير ظهور مشاكل عنصرية في أمريكا الحديثة، من جديد كل الذنب على الروس والبوكيمون الذي يتحكمون به". وفق ما نسرت وكالة سبوتينك الروسية

ووجهت قناة "سي إن إن" الأمريكية اتهامات للكرملين من خلال الكشف عن أن الوكالة المسؤولة عن حملة التأثير على الوضع في الولايات المتحدة هي تابعة للدولة الروسية.

والقيام ببالنشر الإعلام الأمريكي مجموعة من التقارير حول تدخل روسيا وتأثيرها على الوضع والانتخابات في الولايات المتحدة ليس من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فقط بل من خلال تطبيقات أخرى وألعاب، منها "بوكيمون- غو". 

المصدر : عربي 21