«المهن السينمائية» تَفْصَحُ مقاطعتها للفيلم الأمريكي بعد قرار ترامب عن القدس
«المهن السينمائية» تَفْصَحُ مقاطعتها للفيلم الأمريكي بعد قرار ترامب عن القدس

أصدرت نقابة المهن السينمائية، بيانا، صـرحت خلاله مقاطعتها للفيلم الأمريكي، بعد قرار ترامب بإعلان القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وجاء في نص البيان: «تعلن نقابة السينمائيين أنه انطلاقا من مسؤولياتها الوطنية وثوابتها القومية العربية رفضها التام لقرار الرئيس الأمريكيى دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس عاصمة فلسطين واعتبار ذلك دعما مفضوحا للكيان الصهيونى الغاصب ضد العالم العربى الإسلامى والمسيحى مخترقا بذلك كل قرارات الشرعية الدولية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نعلن تضامننا الكامل مع أشقائنا بدولة فلسطين».

وأضافت في البيان: «نحن إذ نؤكد من جانبنا كنقابة تحمل على عاتقها هموم الوطن العربى ووضعنا أنفسنا أمام مسؤوليتنا إدراكنا ووعينا التام بالمخطط الصهيونى المسموم والمفضوح المزمع تنفيذه بطرد اخواتنا الفلسطينيين من أراضيهم لإفساح المجال لاقامة دولة إسرائيل على أرض دولة فلسطين الشقيقة وتسكين أهل الأرض الأصليين بأى صحراء عربية قريبة، بعد فشلهم الواضح كالشمس في الاقتراب نحو شبر واحد من سيناء بعد ان تصدت له الاجهزة المصرية الوطنية بكل بسالة ووطنية مقابل دمائنا الغالية، لذا نحذر من تبعات قرار الرئيس الأمريكى، حيث إنه ينسف كل محاولات السلام في المنطقة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يعد تعديا صارخ على أهل فلسطين في الحفاظ على دولتهم ومقدساتهم وانتزاع هويتها العربية».

واختتمت البيان: «وتدعو نقابة السينمائيين كبار وشيوخ السينمائيين وكذلك كل الجهات المعنية بالشأن السينمائى إصدار قرار بمقاطعة الأفلام الأمريكية أو أي مصنف فنى أو حتى وجود عمالة أمريكية بالحقل السينمائى سواء في مصر أو في العالم العربى، علما بأن موقفنا صارم ومعلن سابقا من السينما الإسرائيلية في هذا الشأن وهو المقاطعة والرفض التام».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم