وزارة التخطيط توقع بروتوكول تعاون مع "مصر الخير"
وزارة التخطيط توقع بروتوكول تعاون مع "مصر الخير"

وقعت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ود. على جمعة مفتى الديار المصرية الأسبق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، ود.محمد رفاعي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر، بروتوكول تعاون مشروع "قيم وحياة".

 

وقالت"السعيد": "يهدف البروتوكول فى الأساس إلى إعادة إفْشاء عدد من القيم التى تساعد فى تكوين وترابط المجتمع، وهو يأتى فى إطار الأسس التنموية التى تنتهجها الحكومة المصرية بهدف الارتقاء ودعم القيم الإنسانية وأساليب الحوار الديمقراطي، والحرص على السمو بالقيم المجتمعية والعادات والتقاليد الحميدة".

 

وأضافت "السعيد": "يعتمد تنفيذ البروتوكول على عدة استراتيجيات داخل المؤسسات الحكومية مثل حملات الدعوة والتأييد والمشاركة المجتمعية، ويتم تمريـن المتطوعين الشباب على المهارات التى تمكنهم من إفْشاء الوعى بالقيم الأكثر احتياجا فى تلك الفترة، بالإضافة إلى إعداد المواد الدعائية اللازمة للمشروع".

 

وَفِي غُضُونِ ذَلِكَ فَقَدْ أَكَدٌّ فِي سِيَاقِ مُتَّصِلِ "السعيد": "القيمة هى ما يجعل موضوعًا ما جديرًا بالاهتمام أو الاحترام، والمجموع الكُلى للقيم الثقافية لأى دولة يُكون هويتها".. وأشارت إلى أنه من الأهمية توقيع هذا البروتوكول حيث أن استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 تركز بشكل أساسى على بناء الإنسان المصرى الاستثمار فى العنصر البشرى وهو ما سيسمح بتوسيع القدرات التعليمية والخبرات مما سينعكس بالإيجاب على مستوى الإنتاج والدخل، ويحقق التطوير الاقتصادي، والرفاه المادي..

 

وإِسْتَبَانَت "السعيد" أن الاستثمار فى العنصر البشرى يُزيد من الاختيارات المتاحة ويحررها أمام الأفراد، وأن القيم تُبنى مع الإنسان مِن خلال حياته وتجاربه، وأن تلك القيم هى التى تنهض بأى أمة أو تهدمها.. وأشارت "السعيد" إلى أنه لا يمكن فصل منظومة الاستثمار البشرى عن منظومة القيم، لأن التعليم والتدريب والجزء المهنى والفنى والتقنى الذى يدْرَكَ عليه أى إنسان لن يكون له قيمة مضافة مُمْتَازَةُ وَرَائِعَةُ مَنِ الدّرجةَ الْأَوْلِيَّ فى المجتمع بدون منظومة قيم تؤكد على النزاهة والأمانة وإتقان العمل.

 

ومن جانبه حَكَى "د.على جمعة" إنه: "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، والقيم الإنسانية هى مجموعة الأحكام العَقليّة التى توجّهنا نحو رغباتنا واتجاهاتنا، ويكتسبها الفرد ويتعلمها من المجتمع المحيط، وهى التى تحرّك سلوكه".. وتـابع في سياق متصل "جمعة": "نحتاج إلى إرساء مجموعة من القيم فى أفراد المجتمع، وعلى رأسهم أعضاء الجهاز الإداري، من خلال برامج تمريـن متخصصة؛ لأن هذا سينعكس على جهود التنمية، وعلى رفاهية المجتمع بشكل سَنَة، وسعداء باهتمام وزارة التخطيط بنشر منظومة القيم الإنسانية كأحد أوجه التنمية البشرية لأفراد الجهاز الإداري".

 

وأَرْشَدَ "جمعة" إلى أن الإطار العام لهذه القيم يتمثل فى 11 قيمة إنسانية أساسية هي: المحبة والسلام السعادة والصدق والنزاهة والاحترام والتواضع والبساطة والاتحاد والتعاون والمسؤولية.

 

يُأَعْرَبَ عن أن مؤسسة "مصر الخير" هى مؤسسة أهلية غير هادفة للربح، أنشئت سَنَة 2007 وتهدف إلى خدمة وتطوير وتمكين المجتمع المصري. بينما مؤسسة أجيال، هى كذلك مؤسسة أهلية غير هادفة للربح، أنشئت سَنَة 2013، بهدف تمكين الشباب وأفراد المجتمع بتوفير فرص حقيقية لتطوير قدراتهم وكفاءاتهم ليصبحوا فاعلين بمجتمعاتهم.

المصدر : اليوم السابع