أسامة مراد: الرئيس سيجعل 2017 عام محاربة الفساد في مؤسسات الدولة
أسامة مراد: الرئيس سيجعل 2017 عام محاربة الفساد في مؤسسات الدولة

ذكر الرئيس السابق للمجلس الاستشاري لبرنامج "تعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد"، أسامة مراد، إن هناك صحوة رقابة لمواجهة الفساد في ظل وجود العديد من المستجدات، مشيرًا إلى أنه منذ ثورة 25 يناير زاد الاهتمام بملف مكافحة الفساد مع الإعلان عن أرقام ومبالغ كبير، رغم المبالغة في الكثير منها.

وأشار مراد خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن الاهتمام الفعلي بمكافحة الفساد لم يدخل حيز التنفيذ إلا في عهد الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، مشيرا إلى أن أحد النقاط الهامة التي ظهرت هي دخول جهاز الرقابة الإدارية كجهة "شبة مشرفة" على باقي الجهات الرقابية أو تعلوها، وهو ما اعتبره أمر مهم للغاية خاصة أن أحد المشاكل التي ينفذ منها الفساد في مصر هي تعدد الجهات الرقابية.

وأضاف مراد أن الرئيس والدولة والحكومة بدأوا في الاستماع للمواطنين وشكواهم وكان لهم رد فعل إيجابي، لافتًا إلى أنه يجب أن تكون هناك شفافية في قضايا الكشف عن الفساد لمعرفة ما إذا تم كشفها عبر تحريات الأجهزة الرقابية أم بطريق الصدفة أم ببلاغ من مواطنين، ورأى أنه في حالة نجاح الرقابة الإدراية في الكشف عنها باجراءاتها، يجب تعميم ذلك النموذج في باقي الأجهزة الرقابية، أيضًا تشجيع المواطنين على الإبلاغ عن الفساد.

وأشار إلى أن الجزء الأهم في محاربة الفساد هو وجود إصلاح تشريعي، بالإضافة إلى بعص الإجراءات مثل تفعيل الحكومة الالكترونية التي ستساعد في هذا الملف، معتبرًا أن الكشف عن عدة قضايا فساد خلال بداية العام الجديد يشير إلى أن الرئيس "السيسي" يعلن أن عام سيشهد 2017 الكشف عن الفساد ومحاربته بقوة داخل مؤسسات الدولة.

المصدر : دوت مصر