غداً .. الإعلان عن أسماء الأدوية التى سيتم رفع أسعارها فى فبراير
غداً .. الإعلان عن أسماء الأدوية التى سيتم رفع أسعارها فى فبراير

الوزارة توافق على تحريك أسعار 300 مستحضر معالج للأمراض المزمنة بعد اتفاق مع الشركات

«غرفة الدواء» تطالب الصيدليات بالالتزام ببيع الأدوية المنتجة قبل القرار بالسعر القديم

يعلن وزير الصحة أحمد عماد الدين، غداً الخميس، أسماء الأدوية المحلية والأجنبية المقرر زيادة أسعارها بداية من فبراير المقبل.

وذكر عماد الدين، فى بيان اليوم الأربعاء، إن الزيادة الجديدة فى أسعار الدواء ستشمل 3 آلاف مستحضر فقط، بينها نحو 300 مستحضر معالج للأمراض المزمنة.

وأضاف أن الوزارة اتفقت مع شركات الأدوية على تحريك 15% من الأدوية المحلية و20% من الأدوية الأجنبية (3 آلاف مستحضر)، من بين 12 ألف مستحضر متداول فى السوق.

وأظهر أن الزيادة الجديدة ستتضمن عدداً قليلاً من الأدوية المعالجة للأمراض المزمنة (لا تتجاوز 10%)، وأن تلك الزيادة تمت الموافقة عليها بعد عدة اجتماعات مع الأجهزة الرقابية بالدولة وشركات الأدوية المحلية والعالمية.

وتابع: تم التوصل إلى هذا المقترح التوافقى، وسيتم الإعلان عن الأدوية التى زادت تسعيرتها فى مؤتمر صحفى غداً الخميس.

وذكر أسامة رستم عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن اتفاق الوزارة يتضمن تحريك أسعار 15% من الأدوية المحلية وفق شرائح سعرية متفاوتة، حيث تم التوافق على زيادة الأدوية التى يقل سعرها عن 50 جنيهاً بنسبة 50% والتى يتراوح سعرها بين 50 جنيهاً و100 جنيه بنسبة 40% فيما تتم زيادة أسعار الأدوية التى يزيد سعرها على 100 جنيه بنسبة 30%.

وأشار أنه تم الاتفاق على تحريك أسعار 20% من الأدوية الأجنبية والمستوردة ليتم تقسيمها، تتضمن الأولى زيادة أسعار الأدوية التى يقل سعرها عن 50 جنيهاً بنسبة 50%، وما يزيد على ذلك بنسبة 40%.

وقدر رستم حجم الأدوية المتداولة فى مصر بنحو 14 ألف مستحضر وفقاً لمؤسسة «IMS» العالمية للمعلومات الصيدلانية، وذكر إن الأدوية التى تتمتع بحركة بيعية أكثر من غيرها تصل إلى 9 آلاف مستحضر.

وأشار رستم إلى أن قرار وزير الصحة ينص على الالتزام بزيادة أسعار الأدوية المنتجة بعد قرار الزيادة، وطالب الصيدليات بالالتزام ببيع المستحضرات القديمة بسعرها المدون على العبوة لعدم حدوث بلبلة فى السوق.

وذكر أيمن عثمان، أمين عام نقابة الصيادلة، إن وجود الدواء بسعرين مختلفين فى صيدلية واحدة أمر مرفوض وتطبيقه صعب جداً.

أضاف عثمان لـ «ألوان نيوز»، أن هناك تسعيرة جبرية ملزمة من قبل وزارة الصحة ووجود سعرين للمستحضر الواحد سيسبب مشاكل كبيرة.

المصدر : البورصة