باراغواي استعانت بحيلة "شيطانية" لتشتيت تركيز لاعبي فنزويلا
باراغواي استعانت بحيلة "شيطانية" لتشتيت تركيز لاعبي فنزويلا
اتهم مدرب منتخب فنزويلا، رافائيل دوداميل، إدارة منتخب الباراغواي، باللجوء لأساليب غير أخلاقية لتشتيت تركيز اللاعبين، قبل اللقـاء التي جمعت المنتخبين في الجولة الخاتمة من تصفيات كأس العالم 2018.

ووفقاً لتصريح نقلته وسائل إعلام محلية حَكَى دوداميل: "وجدت هجوماً من النساء على فندق الفريق قبل اللقـاء، كانت لهن أهدافاً غير شريفة، لتشتيت تركيز اللاعبين قبل ساعات من اللقاء".

وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل مدرب المنتخب الفنزويلي: "هذه حيلة قديمة يتم اللجوء إليها قبل المباريات الحاسمة، لكن اللاعبين في فريقي كانوا في غاية التركيز للفوز بالمباراة، وتجاهلوا تماماً وجود النساء في الفندق".

وكانت باراغواي تملك 24 نقطة قبل مواجهة فنزويلا، متذيلة الترتيب، وتحتاج إلى المكسب الرائع للصعود بشكل مباشر أو اللعب في الملحق المؤهل أمام نيوزيلندا، لكنها سقطت بشكل مفاجئ أمام ضيفتها بهدف لا رد له.

وكان أنتصـار فنزويلا على باراغواي واحداً من مفاجآت الجولة الخاتمة من تصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية، وكانت البلد المضيف أفضل في كافة دقائق اللقـاء، لكن هدفاً متأخراً من يانجيل هيريرا أنهى آمال باراغواي بالوصول إلى كأس العالم.

وكان المكسب الرائع كافياً لباراغوي للتأهل مباشرة إلى مونديال روسيا، أو حتى إزاحة بيرو من الملحق المؤهل، لكن الخسارة من فنزويلا قتلت آمالها، وأهلت الأرجنتين وأوروغواي وكولومبيا مباشرة، بينما خطفت بيرو بطاقة الملحق.

وسيستمر غياب باراغواي عن كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، بعدما فشلت بالتأهل إلى مونديال البرازيل 2014، وكانت قبلها قد شاركت في 4 نسخ متتالية.

المصدر : عربي 21