العرب خذلوا محارب الصحراء ومن قبله أمير القلوب
العرب خذلوا محارب الصحراء ومن قبله أمير القلوب

أسدل الستار على جائزة أفضل لاعب في العالم عن العام المنصرم، والتي ذهبت للبرتغالي رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا.

وتفوق رونالدو، صاروخ ماديرا على الأرجنتيني ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، والفرنسي أنطوان جريزمان، مهاجم فريق أتلتيكو مدريد الإسباني.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي يحصد فيها النجم البرتغالي على لقب اللاعب الأفضل في العالم خلال مسيرته مع الساحرة المستديرة، بعد أعوام 2008، 2013 و2014.

ونال العرب نصيبًا من تكريم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، حيث حل الجزائري رياض محرز، صانع ألعاب فريق ليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي في المرتبة السابعة.

وقدم محرز أداء أكثر من رائع مع فريقه الإنجليزي، وقاده للظفر بلقب البريميرليج للمرة الأولى في تاريخه، في إنجاز غير مسبوق على حساب أباطرة اللعبة.

ترشيح محرز، بعد تقديمه موسمًا استثنائيًّا، جعل العديد من العروض تنهال عليه من كبار الأندية الإنجليزية؛ للانتقال إليها، وعلى رأسها أرسنال الإنجليزي صاحب التاريخ الطويل.

وكان ترشيح الدولي الجزائري للتربع على عرش الساحرة المستديرة فرصة كبيرة للعرب للظفر بهذه الجائزة للمرة الأولى في تاريخهم، ولكنهم لم يستغلوها جيدًا، وذهبت للاعب البرتغالي.

الاتحاد الدولي للعبة نشر عبر موقعه الرسمي وثيقة أظهرت هوية الإعلاميين الدوليين المعترف بهم من قبل الفيفا ومدربي وقائدي المنتخبات الوطنية المشاركين في الاستفتاء الذي طرحه الفيفا لاختيار أفضل لاعب في العالم عن العام المنصرم.

ووفقًا لما أظهرته الوثيقة فإن العرب خذلوا نجم محاربي الصحراء، حيث ذهبت أصواتهم إلى اللاعبين الأوروبيين، ولم يمنح محرز إلا القليل منهم.

ما فعله العرب يعيد للأذهان موقفهم المخزي مع محمد أبو تريكة، لاعب الأهلي والمنتخب المصري السابق، حينما رشح للفوز بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء في عام 2008.

ورغم أنه كان أفضل من داعب الكرة في تلك الفترة، وكان الجدير بحصد الجائزة، إلا إنها ذهبت إلى التوجولي إيمانويل أديبايور، مهاجم أرسنال الإنجليزي في ذلك الوقت.

ووفقًا لما تم تداوله في تلك الفترة من أخبار وبتصريح أحد المقربين لأمير القلوب لـ«ألوان نيوز»، فإن بعض العرب المشاركين في الاستفتاء خذلوا اللاعب، حيث منحوا أصواتهم للمنافسين؛ ليحل اللاعب في المرتبة الثانية، رغم أنه كان الأجدر لأن يكون رقم واحد في القارة السمراء.

صحيفة “نايج” النيجيرية ذكرت في تقرير لها إن أبو تريكة واحد من أربعة نجوم لم يحالفهم الحظ في نيل جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، التي سبق لمواطنه محمود الخطيب الفوز بها.

المصدر : البديل