اكتشاف رفات أثرية بحمض نووي سليم في تركيا (صور و فيديو)
اكتشاف رفات أثرية بحمض نووي سليم في تركيا (صور و فيديو)

اكتشف علماء آثار في منطقة الأناضول شرق تركيا، عقيدات غامضة داخل مدفن لرفات امرأة تحتوي على حمض نووي سليم من البكتيريا القاتلة.

وذكر الباحثون، “إن فحص العقيدات بالكربون المشع أظهر أن عمرها يتراوح ما بين 790-860 عاماً، ويلتف حول هيكل جمجمة المرأة التي توفيت وهي حامل، ويلف قاعدة صدرها وجزء من ضلوعها”.

ويُقدر الباحثون عمر المرأة عند وفاتها  ب 30 عاماً، وهي مُزارعة بيزنطية عاشت في القرن 13.

وبحسب الطبيبة الشرعية، كيتلين بيبيريل، من جامعة ويسكونسن ماديسون في الولايات المتحدة، فإن البكتيريا التي قتلت المرأة هي الأحافير الدقيقة الناتجة من المكورات العنقودية المتعفنة، والتي عادة ما تُسبب التهابات المسالك البولية والغاردنريلة المهبلية، والتي يمكن أن تسبب التهابات المرتبطة بالحمل والولادة.

وذكرت بيبيريل في بيان، أن الحمض النووي لرفات المرأة محفوظ جيداً رغم مرور مئات السنين، والذي عادة يبقى منه في مثل هذه المدة 1%، وفي هذه الحالة النادرة بقي 58% من الحمض النووي سليماً، ليفتح آفاق جديدة لدراسات عميقة حول سبب حفظه جيداً وعدم اضمحلاله.

والأحماض النووية، هي الجزيئات الأساسية الصغيرة للنوكليوتيدات، وهي من تحمل الشفرة التي يتخلق منها الجنين من البويضة المخصبة. وهو الذي يحمل الاختلاف بين البشر، من حيث: الجنس (ذكر وأنثى) ، والشكل، واللون.

المصدر : إرم نيوز