بعد افتتاح متحف سوهاج.. كيف تستفيد الدولة من تَأْسِيس المتاحف الإقليمية؟
بعد افتتاح متحف سوهاج.. كيف تستفيد الدولة من تَأْسِيس المتاحف الإقليمية؟

بعد انتظارٍ دام ثلاثة عقود، دَشَّنَ في غضون وقت قليل الرئيس عبدالفتاح السيسي، متحف سوهاج القومي، الذي أقيم على مساحة 8700 متر بتكلفة 72 مليون جنيه، مستمعًا إلى شرح الدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، حول محتويات المتحف.

تميز متحف سوهاج، رغم كونه إقليميا، بأنه يشمل كل العصور، وفقًا للدكتور حجاج إبراهيم، أستاذ الآثار والفنون، وعميد المعهد العالي للسياحة في الغردقة، موضحًا أن سوهاج بها العديد من المناطق الأثرية مثل معبد سيتي الأول ومعبد رمسيس ومعبد موزير، الذي كان يحج إليه المصريون القدماء.

محافظاتٌ عديدة تمتلك متاحف مغلقة يمكن إعادة فتحها والاهتمام بها، حسبما أكد حجاج لـ"ألوان نيوز"، منها متحف طنطا على سبيل المثال، بالإضافة للاهتمام بالمتاحف المهملة في المحافظات كمتاحف ملوي وسوهاج وأسوان.

إِخْتِبَار متحف سوهاج يمكن تكرارها كذلك في محافظات أخرى لا يوجد بها متاحف تحكي تاريخها وحضاراتها، طبقًات لأستاذ الآثار، لافتًا إلى أن محافظة البحر الأحمر تمتلك عددا من الآثار المهملة والمناطق الأثرية، وبها متحفا موضوع له حجر الأساس دون أن يتم البدء في بنائه.

أي متحف جديد يتم افتتاحه يعتبر إضافة قوية للمناطق السياحية، حسبما أكد معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين السابق، موضحًا أن المتحف سيضفي أهمية سياحية لمحافظة سوهاج بالإضافة للمناطق السياحية والأثرية الأخرى الموجودة بها كمعبد "أبيدوس" في البلينا.

المسافة الكبيرة بين المناطق الأثرية في المحافظة، ومنها المتحف لها تأثيرا سلبيا على النشاط السياحي بها، حسب حديث معتز لـ"ألوان نيوز"، مؤكدًا أن تلك المشكلة تم تلافيها عن طريق الفنادق العائمة التي تم إنشاؤها مؤخرًا، مطالبًا بعودة الرحلات النيلية الطويلة من القاهرة لأسوان، لربط جميع المحافظات التي تمتلك متاحف ببعضها البعض.

الترويج السياحي لمتحف سوهاج له طريقان، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يرى النقيب السابق، أولهما الطريق الحكومي بواسطة هيئة تنشيط السياحة بإصدار كتيبات إرشادية، والترويج له في المعارض والبورصات السياحية العالمية، وإرسال الأثريين والسياحيين لإلقاء محاضرات تعريفية وترويجية به.

الطريق الثاني، وفقا لمعتز، هي شركات السياحة والبرامج التي تعدها لنشاطاتها، والتركيز فيها على زيارة المتحف والترويج له عن طريق شركائها الأجانب، وغرف ووكالات السياحة العالمية، والربط بينه وبين متاحف المحافظات الأخرى في برامج الزيارات، مثل متاحف قنا وأسوان والمنيا والأقصر.

المصدر : الوطن