الانتهاء من استراتيجية السيارات قبل «الدورة البرلمانية»
الانتهاء من استراتيجية السيارات قبل «الدورة البرلمانية»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حَكَى عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن الوزارة ستنتهى بالتنسيق مع مجلس الوزراء من الصياغة النهائية، لاستراتيجية تحفيز صناعة السيارات المحلية، لعرضها على مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية خلال دور الانعقاد الوَافِد، موضحاً أنه جار في الوقت الحالي مراجعة كل الصياغات والأفكار التى تم عرضها الفترة السابقة.

ورفض الوزير خلال أول مؤتمر صحفى، أمس، الكشف عن تفاصيل حول رؤيته للإجراءات الجديدة المتعلقة بتحفيز الشركات المحلية والأجنبية للاستثمار فى قطاع السيارات، مؤكداً أن الملف معقد ويحتاج مزيداً من الدراسات، إلا أنه وعد بأن تتوافق الإجراءات المصرية مع الاتفاقيات التجارية العالمية، مشيراً إلى الاستعانة بالتجارب السابقة فى دول حققت نجاحات فى هذا الملف منها «البرازيل، وجنوب أفريقيا، والمغرب».

وتأتى أهمية الاستراتيجية مع اقتراب موعد إلغاء الجمارك بشكل كامل على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبى وتركيا، بعد 4 أشهر، بداية 2019، وفقا لاتفاقية التجارة المشتركة، ووسط دعوات من المصنعين بسرعة إصدار الحوافز حتى لا تتضرر استثماراتهم المحلية.

ويرى «نصار»، والذى جاء من خلفية استمرت لاكثر من 15 عاما فى مجال تجميع السيارات، أنه لا يجب التعجل بإصدار استراتيجية قد لا تتوافق مع الأهداف المصرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه لا يوجد ارتباط وثيق بين موعد إصدار هذه الاستراتيجية، والإجراءات الجديدة بإلغاء الجمارك على السيارات المستوردة.

وتـابع في سياق متصل نصار أن الوزارة ستركز الفترة المقبلة على حصر الطاقات العاطلة وغير المستغلة فى المصانع بهدف تقديم المساعدة لها فى حل المشكلات التى تعوق العمل بطاقاتها القصوى، مشيراً إلى أن التقديرات المبدئية للطاقات المتوقفة ما بين 30 و60%.

كانت أنباء ترددت قبل أسبوعين أن وزارتى الاستثمار والتجارة يدرسان إلغاء الاستراتيجية، والعمل على إنشاء مناطق صناعية حرة لتجميع السيارات، ولكن وزارة الصناعة نفت الخبر وأكدت أن كل الخيارات ما زالت تحت الدراسة.

المصدر : المصرى اليوم