كيف تبدلت أدوار محمد صلاح و«شاكيري» ما بين 2012 و 2018 (تَوْكِيد)
كيف تبدلت أدوار محمد صلاح و«شاكيري» ما بين 2012 و 2018 (تَوْكِيد)

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

في موسم 2012 رصدت العيون الألمانية، لمـع جناح بازل السويسري حينها، شيردان شاكيري، للانتقال إلى العملاق البافاري وقدمت عرضًا مغريًا للنادي واللاعب، في ذات الوقت كان على النادي السويسري إيجاد بديل فورًا للاعب الذي سوف يخلف فراغًا كبيرًا في مكانه داخل الفريق.

أعين النادي السويسري اتجهت نحو شاب مصري يدعى محمد صلاح، ووافق النادي على إجراء مباراة ودية مع المنتخب المصري تحت 23 سَنَة «الأوليمبي» ضد بازل، في اطار استعدادات المنتخب الأوليمبي حينها لخوض أولمبياد لندن 2012، لمشاهدة اللاعب على الطبيعة.

وشهدت هذه اللقـاء أول مواجهة بين شاكيري ومحمد صلاح، وانتهت لصالح المنتخب المصري 4-3 سجل خلالها شاكيري هدف.

ونظرًا لانتقال جناح بازل الطائر، «شاكيري» إلى البافاراي الألماني، وجدت الإدارة حينها في محمد صلاح البديل المناسب.

و قرر النادي السويسري أن يستدعي صلاح لإجراء فترة تجريبية قبل الاتفاق على انتقاله من نادي المقاولون العرب المصري.

شاكيري لم يوفق مع البايرن كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كان متوقعًا حينها في ظل وجود الجناح الهولندي روبين، والذي كان متألقًا حينها مع البايرن، ليشارك في 43 مباراة ويحرز 10 أهداف فقط.

ورغم ذلك بينما مع نادي بايرن ميونخ 8 ألقاب تمثلت في: بطولة الدوري الألماني مرتين، بطولة الكأس الألماني مرتين، بطولة السوبر الألماني مرة واحدة، بطولة Champions League مرة واحدة، بطولة السوبر الأوروبي مرة واحدة، بطولة كأس العالم للأندية مرة واحدة.

وانتقل لموسم واحد إلى إنتر ميلان الإيطالي 2014-2015، ومنه بصفقة قياسية لنادي ستوك سيتي الإنجليزي بلغت 12 مليون جنيه إسترليني بداية موسم 2015.

ومع انطلاق موسم 2015 انضم لفريق ستوك سيتي، ليقدم معه مشوار شهد تألقه مع المنتخب السويسري أيضًا وصعد إلى كأس العالم الذي شهد لمـع غير عادي للاعب السويسري.

ومنذ انتهاء الموسم الماضي والذي شهد لمـع غير عادي للنجم المصري، جلعه محط أنظار الكبيرين ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي، وبرشلونة، سعت إدارة ليفربول في إيجاد بديل لصلاح، وهنا جاء لمـع الْفَنَّانِ السويسري مع فريقه ستوك سيتي، رغم هبوطه لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

ومع تجديد محمد صلاح لتعاقده مع «الريدز» مؤخرًا وتمسكه بالاستمرار في النادي، لم تتوقف مساعي ليفربول للتعاقد مع بديل لـ«صلاح»، مثلما كان صلاح من قبل بديلًا له في بازل السويسري.

ولمــع شاكيري الأخير مع المنتخب السويسري في مونديال 2018، جعل إدارة ليفربول للإسراع في التعاقد مع اللاعب صاحب الـ26 سَنَةًا ليكون بديلًا لمحمد صلاح في حالة رحيله في أي وقت.

و في أول حديث له مع موقع ليفربول تحث عن محمد صلاح قائلًا: «أتى للتدريب حين كنت في بازل. أتى مرتين أو ثلاث مرات، وتدربت معه. بعد ذلك ذهبت لبايرن ميونخ وهو بقي في بازل. أنا سعيد لوجوده هنا. لقد حظي بموسم أكثر من رائع وأتمنى أن يحظى بمثله مرة أخرى».

المصدر : المصرى اليوم