صور.."ستوديو مصر" مشروع تخرج يجمع السينما والتراث المصرى لطالب بفنون جميلة الأقصر
صور.."ستوديو مصر" مشروع تخرج يجمع السينما والتراث المصرى لطالب بفنون جميلة الأقصر

العودة للتراث المصرى القديم فى مشروع تخرج حديث سَنَة 2018 نفذه الطالب أحمد سامي بكلية الفنون الجميلة محافظة الأقصر، وهو عبارة عن لوحة فنية تضم صورا وأفلام وكاميرات لنجوم السينما القدامى والذين أثروا التاريخ السينمائي المصري بعظمتهم وتاريخهم الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ.

ويقول أحمد سامي عطية صقر الطالب بكلية الفنون الجميلة بمحافظة الأقصر، أنه تم تحكيم مشروع تخرجه الذي صممه عبارة عن لوحة بعنوان "ستوديو مصر"، بحضور اللجنة المشكلة من الدكتور صالح عبد المعطى عميد الكلية ونائب رئيس جامعة جنوب الوادي لفرع الأقصر، والدكتور أحمد محيى، والدكتور وليد عبد الله، والدكتور محمود علام، والدكتورة وفاء عبد المقصود أساتذة الكلية.

ويضيف الطالب أحمد سامي، أن بدايات فكرة المشروع جاءت من إرتباطه وحبه للكاميرا الشخصية الخاصة به، وكان يصول ويجول بها في أرجاء المعمورة، وخلال تواجده بمحافطة الأقصر لدراسته بكلية الفنون الجميلة كان الأثر الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ فى إستنباط الفكرة، حيث جذبته الأقصر بآثارها وطبيعتها الخلابة وشعبها الطيب الأصيل، ومن خلال مشاركته في العديد من الموْتمرات والمهرجانات المقامة بالأقصر، وعلى الأخص مهرجان السينما الإفريقية وأيضاً المشاركة مع أساتذته الدكتور محمد حبيش والدكتور عمرو عبد العاطى والدكتور رمضان عبد المعتمد، في إيجاد سينما مستقلة جديدة مرتبطة بالفن التشكيلي حيث ظهرت بوادر الفكرة الاولى للمشروع.

ويؤكد الطالب بكلية فنون جميلة بالأقصر، أن تبادر لذهنه مع بداية العمل في المشروع سوْال كان يفرض نفسه كيف يمكن تطويع الفن التشكيلى والرسم فى ابراز الجوانب المختلفة للسينما، وإظهار الشخصيات والعوامل المؤثرة فى العمل السينمائى وأيضاً إظهار مكانة مصر المحلية والعالمية، وظل فترة كانت عبارة عن مرحلة ترابط الأفكار والأحداث ووضع اللمسات الأولى للمشروع، فوجد أن العمل السينمائى مرتبط إرتباطا وثيقا بالفن التشكيلى والرسم والموسيقى والايضاءة والكاميرات، ومن هنا دخلت الفكرة حيز التنفيذ.

ويستطرد الطالب أحمد سامي صاحب مشروع تخرج "ستوديو مصر" أنه تناول في المشروع بدايات تاريخ السينما، والسينما الصامتة والسينما الناطقة، وأشهر الشخصيات السينمائية والمؤثرة فى العمل السينمائى ومنها شخصيات أجنبيه مثل شاري شابلن ولارى وهاردى، وشخصيات مصرية مثل نجيب الريحانى فوْاد المهندس عبد المنعم مدبولى مارى منيب فاتن حمامة وأم كلثوم وإسماعيل يس، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تناول المشروع العوامل المساعدة فى العمل السينمائى، مثل الإضاءة والديكور والكاميرات والسيناريوهات والافلام والارشيف، والأماكن المعدة للتصوير والاخراج تم اخراج العمل الفنى فى صورة تابلوة فنى بعنوان "ستديو مصر".


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع