بالفيديو.. فتاة دبي تذرف الدموع: أقدم اعتذاري للشرطة ولكل الشعب السوداني وأعترف “لبسي كان شاذ” وأسلوبي غلط
بالفيديو.. فتاة دبي تذرف الدموع: أقدم اعتذاري للشرطة ولكل الشعب السوداني وأعترف “لبسي كان شاذ” وأسلوبي غلط

قدمت الفتاة السودانية التي أثارت ضجة واسعة داخل مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين بعد ظهورها في مقطع فيديو بملابس فاضحة واتهامها لفرد في الشرطة في السودانية بقبول الرشاوي الجنسية والمالية, اعتذار رسمي للشرطة السودانية والشعب السوداني عامة.

وبحسب ما شاهد محرر موقع ألوان نيوز فقد جاء اعتذار الفتاة في بيان من خلال مقطع فيديو “مباشر” وضحت من خلاله الكثير واعترفت بجملة أخطاء ارتكبتها في الفيديو الذي أغضب السودانيين ووجهت من خلاله انتقادات عنيفة وقاسية لها.

ووفقاً لما نقل منها محرر موقع ألوان نيوز فقد بَيْنَت وَاِظْهَرْت الفتاة المقيمة بدبي عن ترددها أكثر من مرة في الظهور في هذا الفيديو, لكنها عادت وأكدت أن التوضيح كان أمر لابد منه.

وقالت في بداية حديثها: أقدم اعتذاري للسودان قبل كل حد كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أقدم اعتذاري للحكومة والشرطة السودانية, وعن الاتهام الذي وجهته للشرطة السودانية نفت الفتاة التي أثارت جدلاً واسعاً أن تكون قد أساءت للشرطة السودانية وأن الإتهام كان يخص شخص أو فرد واحد في الشرطة السودانية سبب لها مشاكل كثيرة وبسببه تركت السودان وجئت للإقامة بدولة الإمارات.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ اعترفت بالأخطاء التي ارتكبتها داخل الفيديو وقالت بحسب ما نقل محرر موقع ألوان نيوز: اعترف بالخطأ وأقول “خير الخطائين التوابون” فبدلاً من أنقل ثقافتي وتراثي السودان نقل أشياء مغلوطة واعترف بأن لبسي كان شاذ وتفاصيلي كانت شاذة بالإضافة لأسلوب حديثي لذي حمل أخطاء أيضاً.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قدم توضيح عن طريقة تصوير الفيديو المثير للجدل وقالت: تم إفْشاء الفيديو من المكان الخطأ ولم يتم نشره من بدايته لأن بداية الفيديو كانت تحمل أشياء جميلة, ولكن رغم ذلك صـرح عن عفوي للشخص الذي قام بنشر الفيديو لوجه الله تعالي, على الرغم من أنه قام بقص الفيديو وحاول يظهرني للناس بهذه الطريقة السئية.

وعبرت الفتاة التي تنتظر أن السماح والعفو من الجميع عن حزنها الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ وقالت وهي تبكي: أقول للسودانيين الضفر ما بطلع من اللحم وكان يجب على الناس أن تقول ربنا يهدي ويصلح الحال بدلاً من مهاجمتي وتحوير كلامي”.

محمد عثمان _ الخرطوم

المصدر : النيلين