رئيس الوزراء العراقى: لا يمكن تعمير البلاد وبناء الاقتصاد بدون الأمن
رئيس الوزراء العراقى: لا يمكن تعمير البلاد وبناء الاقتصاد بدون الأمن

حَكَى رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، الجمعة، "لا يمكن أن نعمر البلد ونبنى الاقتصاد ونوفر فرص العمل بدون الأمن، وأعددنا خطة كاملة للإعمار والبناء كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أعددنا خطة متكاملة للنصر على تنظيم (داعش) وحققناه".

وتـابع في سياق متصل العبادى - خلال لقائه بعشائر ووجهاء محافظة البصرة، أوردته قناة (السومرية نيوز) العراقية "جئنا لنخدم أهل البصرة ولنضع أيدينا بأيدى بعض من أجل إنجاز المشاريع وتقديم الخدمات لأبنائها"، قائلاً "سنصرف الأموال اللازمة للبصرة بما تحتاج من خدمات وإعمار، والبصرة تستحق كل الخير وتستحق أن يتم خلق فرص عمل لكل مواطن بما يلبى طموحه".

وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل : "نقف بجانب كل مواطن يطالب بحقوقه والتى ضمنها الدستور"، مضيفًا "ننتقل في الوقت الحالي من حالة الحرب إلى السلم بعد أن هدد تنظيم (داعش) الإرهابى وجودنا قبل 4 أعوام، وانتهينا قبل 6 أشهر من تحرير أراضينا .. ولدينا حاليًا مواجهة أمنية واستخبارية معه.. وسنقضى عليه داخل العراق وخارجه".

وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل "ليس لدى شك أن المواطن البصرى يتظاهر من أجل البصرة وليس لدى شك أن من يخرب هو ليس من أهل البصرة"، قائلاً "لسنا طرفين متنازعين ويجب أن نضع يدنا بيد بعض من أجل الإنجاز".

ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، صباح الجمعة، إلى محافظة البصرة قادما من العاصمة البلجيكية بروكسل؛ للوقوف على آخر المستجدات الأمنية والتظاهرات الغاضبة التى تشهدها المحافظة.

وتشهد محافظة البصرة لليوم السابع على التوالى تظاهرات شعبية كبيرة؛ للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء، وتوفير الماء الصالح للشرب، فضلا عن إنهاء البطالة، بتوفير فرص عمل لأبنائها، وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات فى المحافظة بعد مصـرع شخص وإصابة ثلاثة من المتظاهرين.

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع