خطيب الأنصار: استشراء الفساد هو سبب مشاكل البلاد
خطيب الأنصار: استشراء الفساد هو سبب مشاكل البلاد

حَكَى خطيب مسجد الأنصار في أم درمان آدم أحمد يوسف، إن أُس مشاكل البلاد هو الفساد الذي استشرى وعم كل مفاصل الدولة، مؤكداً أنه ما من مؤسسة أو مصلحة حكومية الا وطالها الفساد في وقت يكتب قلم المراجع العام سنويا أرقاما وصفها بالفلكية اُختلست ولم يسمع أحد أن مجرماً اعتدى على المال العام تمت محاكمته حتى يكون عظة وعبرة للآخرين.

وبين وأظهـــر يوسف في خطبة الجمعة بمسجد السيد عبد الرحمن في ود نوباوي أمس، أن ما وصفه ببدعة التحلل في عهد هذا النظام شجع كثيراً من ضعفاء النفوس على الاعتداء على المال العام، وَأَضَافَ فِي وَقْتَ قَلِيل: “لأنهم يعلمون علم اليقين أن الذي يعتدي على المال العام لم يحاكم محاكمة رادعة لذلك يفعل”، وزاد: “الغريب في الأمر أن محاكم النظام العام تحاكم صغار المجرمين الذين ينشلون وينهبون في الأسواق والطرقات فنسمع عن محاكمات تمت على أولئك المجرمين الصغار ولم يحاكم كبار المجرمين الذين يسرقون الملايين”، وحَكَى الخطيب إن الحكومة رفعت يدها تماماً من دعم المواطن في التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية بل أصبح المواطن هو الذي يدعم الحكومة في كل شيء، وتـابع في سياق متصل: “أصبحت الحكومة حكومة جبايات بامتياز”.

أم درمان: ابراهيم عبد الرازق
صحيفة الجريدة

المصدر : النيلين