Sharp Objects.. إيمي آدامز تطارد قاتلًا متسلسلًا من أجل سبق صحفي
Sharp Objects.. إيمي آدامز تطارد قاتلًا متسلسلًا من أجل سبق صحفي
ملخص 6ea93b56b3.jpg

يعرض حاليًا على شبكة HBO الأمريكية مسلسل Sharp Objects من بطولة إيمي آدامز، ويدور في إطار غامض مشوق جعل رواد السوشيال ميديا منبهرين به ومتشوقين لمعرفة نهايته، فهل يستحق هذا الاحتفاء؟

تمتلك الكاتبة جيليان فلين أسلوبًا خاصًا جدًا ومميزًا عن غيرها، البعض يعتبر كتاباتها سوداوية تبعث على الكآبة، البعض الآخر يرى أنها تمتلك جانبًا شريرًا يظهر في شخصياتها الذكية المعقدة التي تميل إلى الانتقام، مهما أظهرت من براءة، وهو ما شاهدناه بوضوح في فيلم Gone Girl عن رواية "جيليان" التي حملت نفس الاسم، وقامت بتأليف سيناريو لها أخرجه ديفيد فينشر، وترشح للفوز بالعديد من الجوائز، هذا الفيلم وضع "جيليان" في دائرة الاهتمام، وأصبحت من الكتاب الذين ينتظرهم كل من النقاد والجمهور، وبعد ظهور مسلسلها Sharp Objects الذي يعرض على شبكة HBO حاليًا، والنجاح الجماهيري الذي حققه وتقييم IMDB المرتفع 8.3 قدم موقع Variety الأمريكي مراجعة نقدية يحاول الوصول فيها لأسباب هذا النجاح.

إخراج: جان مارك فاليه.

سيناريو: جيليان فلين.

بطولة: إيمي آدامز وصوفيا ليليس وإيليزا سكانلن وباتريسيا كلاركسون.

تصنيف المسلسل: جريمة- دراما- غموض.

عدد الحلقات: 7 حلقات.

قصة المسلسل:

تلعب إيمي أدامز دور كاميل بريكر، وهي مراسلة في صحيفة شيكاغو، لديها رئيس قاس شغوف بمهنته، لا يهتم بطبيعة "كاميل" الرقيقة والهادئة والهشة معظم الوقت، فيدفعها إلى أن الذهاب إلى بلدتها الأم "جنوب ميسوري" للتحقيق في عمليات قاتل متسلسل يختص بقتل الفتيات الصغيرات، وبعد وصولها إلى البلدة بفترة قصيرة تكتشف مصـرع طفلة صغيرة، إلا أنها لا تستطيع القيام بمهمتها بسبب صعوبة استخراج معلومات من أهل البلدة، ووالدتها صاحبة السلطة الهائلة في البلد، التي تستضيفها في منزلها وتعوقها عن بناء قصتها الصحفية، رغم أن "كاميل" تمتلك الموهبة لبناء القصة، وبفضل نشأتها في البلدة تعرف كل تفاصيلها، إلا أن مغامرة "كاميل" تستمر، ومعها نبدأ نتعرف على شخصيتها المعقدة، فنكتشف تأثير موت شقيقتها في ظروف غامضة عليها، وما الذي فعلته بها هذه الحادثة.
 

أداء متميز

شخصيات "فلين" المعقدة تحتاج إلى إتقان واحتراف من أبطال Sharp Objects كي تتحقق مخيلتها إلى عمل فني مرئي على الشاشة، والممثلة إيمي آدامز كانت اختيارا موفقا لبطولة المسلسل، حيث وظفت كل قدراتها التمثيلية لخدمة الدور، بداية من صوتها المنخفض الهادئ ليناسب شخصيتها الخجولة فاقدة الثقة فيمن حولها، وقدرتها على مفاجأتنا بحيلتها الواسعة لأن مسار شخصيتها مليء بتغييرات صادمة، ففي لحظة واحدة قد تتخلى عن كل هذا الخجل لتكتشف جوانب جريئة مخيفة فيها.

ذكاء HBO

بَرْهَنْت شبكة HBO مؤخرًا أنها منافس صَلْب في عالم التلفزيون الأمريكي، فبعد إنتاجها المسلسل الأضخم عالميًا Game of Thrones، ومؤخرًا تقديمها المسلسل الذي حقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، وشارك في بطولته مجموعة كبيرة من نجمات هوليوود مثل ريس ويذرسبون وميريل ستريب ونيكول كيدمان Big Little Lies، ومن بعده مسلسل Sharp Objects أكد بما لا يدع مجالًا للشك أن الشبكة تمتلك حدثًا ذكيًا للمسلسلات التي تنتجها، خاصةً مع مقارنة البعض نجاح Big Little Lies بالنجاح الذي يحققه Sharp Objects كونهما الاثنين يمتلكان نفس المخرج، إلا أن القصة مختلفة كليةً، فالأول يحكي عن مجموعة من السيدات يعيشن في أحد الضواحي المرفهة يواجه كل منهن مشكلة تحاول حلها سواء مع زوجها أو مع أبنائها أو حتى مع الجيران.

الغموض الذي يخيم على قصة مسلسل Sharp Objects هو الدافع الأكبر وراء جاذبية المسلسل، فمع كل حلقة نكتشف جانبًا جديدًا في شخصية "كاميل" إضافة إلى حبكة المسلسل الثانية، وهي الكشف عن القاتل المتسلسل، كل ذلك بفضل رواية" فلين" التي حَكَى عنها الكاتب ستيفن كينج إنه قرأها في وقت قياسي بسبب رغبته في معرفة النهاية.

المصدر : التحرير الإخبـاري