أردوغان ينَاشَدَ شركات بلاده بالمساعدة في مواجهة الأزمة ويحذرها من الإفلاس
أردوغان ينَاشَدَ شركات بلاده بالمساعدة في مواجهة الأزمة ويحذرها من الإفلاس
طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شركات بلاده بالمساعدة في مواجهة الوضع الاقتصادي الصعب وحذرها من الإفلاس.

وحَكَى أردوغان، مساء الأحد، إنه ليس من واجب الحكومة وحدها المحافظة على حياة الأمة "بل من واجب الصناع والتجار أيضا"، وَنَبِهَةُ الشركات من إشهار إفلاسها وحَكَى : "إذا فعلتم ذلك فإنكم ترتكبون خطأ".

وطالب أردوغان شركات الصناعة بعدم شراء عملات أجنبية، محذرًا من أن ذلك يمكن أن يضع المصارف التركية تحت مزيد من الضغط.

وكان أردوغان قد اتهم الولايات المتحدة في وقت سابق بأنها تخوض حربا اقتصادية ضد بلاده.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ تركيا تواجه أزمة عملة كبيرة، وقد اشتدت حدة هذه الأزمة بسبب الخلاف مع الولايات المتحدة على خلفية القبض على قس أمريكي في تركيا لاتهامه بالإرهاب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صـرح أول أمس الجمعة عن مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم التركية، وقد هبطت قيمة الليرة التركية بنحو 20%، ووصل سعر الْعَمَلَةُ الْأَوْلِيُّ وَالسَّائِدَةُ فِي السُّوقِ الْمَصْرِفِيَّةِ فِي الْعَالِمِ الْمُلَقَّبَةِ إلى 6.87 ليرة تركية.

وكان رؤساء شركات تركية أعربوا مؤخرا عن قلقهم حيال الوضع الاقتصادي.

المصدر : بوابة الشروق