محادثات تحضيرية لقمة ثالثة بين زعيمي الكوريتين
محادثات تحضيرية لقمة ثالثة بين زعيمي الكوريتين

بدأ مسؤولون رفيعون من الكوريتين محادثات اليوم الاثنين تحضيرا لقمة ثالثة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

ولا يزال موعد القمة المرتقبة ومكانها غير محددين، لكن الرئيس الكوري الجنوبي سبق أن اتفق مع الزعيم الكوري الشمالي خلال أول قمة تاريخية بينهما في أبريل على أن يزور بيونج يانج في الخريف.

والمحادثات التي انطلقت بين وفدي الكوريتين في الجانب الشمالي من قرية "بانمونجوم" في المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين، جاءت بحسب سيول بطلب من بيونج يانج التي اقترحت الخميس اِتَّفَق هذا الاجتماع لـ"مراجعة التقدّم" الحاصل منذ قمة أبريل التي مهّدت الطريق للقاء التاريخي بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة في يونيو الماضي.

ومنذ ذلك الوقت تزايد التبادل من خلال الحدود بين الكوريتين بشكل كبير لدرجة أن البلدين يخطّطان لأن تستأنف الأسبوع الوَافِد لقاءات العائلات التي فرقّتها الحرب، وذلك للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات.

وقبيل بدء المحادثات حَكَى وزير شؤون التوحيد في سَوَّل شو ميونج جيون الذي يرأس وفد بلاده إلى الاجتماع "سنجري تقييماً شاملاً للتقدم الذي تم احرازه بشأن تنفيذ إعلان بانمونجوم ومناقشة الخطوات المقبلة"، مضيفا: "سنتباحث أيضا في قمة الخريف التي أقرّت في الاعلان".

ثم التقى الزعيمان مرة ثانية بعد شهر خلال عمل مون على انقاذ قمة مقررة بين كيم وترامب، بعد أن ألغاها الرئيس الاميركي مبررا قراره بـ"عدائية مفتوحة" من قبل بيونغ يانغ، قبل أن يغير رأيه ويقرر التوجه الى سنغافورة.

المصدر : التحرير الإخبـاري