القضاء البرازيلي يبرئ دا سيلفا من تهمة عرقلة سير العدالة
القضاء البرازيلي يبرئ دا سيلفا من تهمة عرقلة سير العدالة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضى القضاء البرازيلي ببراءة الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من تهمة عرقلة العدالة، وهي من بين عدد من التهم الموجهة إلى دا سيلفا السجين في الوقت الحالي.

وفي غضون ذلك فقد أَخْبَرَت شبكة «إيه بي سي نيوز» الأمريكية، اليوم الخميس، أن هذا القرار كان متوقعاً بعد أن طالب الادعاء العام في البرازيل القضاء بتبرئة دا سيلفا قائلاً إنه لم يكن هناك دليل على تورط الرئيس الأسبق في محاولات تدخل في إحدى تحقيقات الفساد الخاصة بإحدى شركات النفط الحكومية.

وإِسْتَبَانَت الشبكة أن القضاء البرازيلي حَكَى إنه ليس هنالك صورة مكتملة حول ما وقع بالفعل، وأن شهادة الشهود ضد دا سيلفا لم تكن تتمتع بمصداقية كافية، مشيرة إلى أن محامي دا سيلفا رحبوا بقرار القضاء.

وتم القبض على دا سيلفا في أبريل الماضي ليبدأ تنفيذ جَزَاء بالسجن لمدة 12 عاما لإدانته في اتهامات تتعلق بالفساد، حيث قبل حصل شقة على شاطئ البحر من شركة هندسية تتسابق على عقود في شركة «بتروبراس» المملوكة للدولة، وصرّح دا سيلفا في وقت سابق بأنه تم تلفيق التهم ضده بغرض منعه من الترشح في الانتخابات الرئاسية التي من المَفْرُوض أن تجرى في أكتوبر القادم.

وقضت محكمة بمدينة بورتو أليغري البرازيلية منذ أشهر برفض الطعن المقدم من دا سيلفا ضد الحكم بسجنه 12 عاماً في قضايا الفساد.
يُشار إلى أن دا سيلفا، البالغ من العمر (72 عاما)، كان رئيساً للبرازيل في الفترة من سَنَة 2003 إلى سَنَة 2011.

المصدر : المصرى اليوم