«جونسون آند جونسون» تدفع 4.7 مليار تعويضات لـ22 مريضة بالسرطان
«جونسون آند جونسون» تدفع 4.7 مليار تعويضات لـ22 مريضة بالسرطان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمرت هيئة محلفين فى ولاية ميزورى الأمريكية شركة «جونسون آند جونسون» بدفع تعويضات قدرها 4.69 مليار دولار إلى 22 سيدة أصبن بسرطان المبيض بعد استخدام منتجات للشركة أساسها مادة «التلك»، ومن بينها بودرة الأطفال، وهو الحكم الأكبر منذ ظهور اتهامات بتسبب منتجات للشركة أساسها مادة «التلك» فى الإصابة بالسرطان- بحسب وكالة «رويترز».

وتواجه الشركة نحو 9 آلاف دعوى قضائية تتعلق جميعها بمادة «التلك»، بينما تنفى «جونسون» أن تكون منتجاتها المكونة من هذه المادة تسبب الإصابة أو تحتوى على مادة الإسبستوس أو الحرير الصخرى، لافتة إلى أن دراسات استمرت لعقود أظهرت أن مادة «التلك» التى تستخدمها آمنة، وقد نجحت فى إسقاط بعض الأحكام المتعلقة بالمادة لأسباب قانونية تقنية. ووصفت «جونسون» الحكم بأنه «ظالم»، وقالت إنها ستطعن عليه، خاصة أن إجمالى العائد السنوى لمبيعات بودرة التلك التى تنتجها الشركة 70 مليون دولار فقط، بينما يزيد التعويض على 4.69 مليار دولار.

وجاء الحكم بعد ما يزيد على 5 أسابيع من الاستماع إلى شهادات نحو 12 خبيرًا من أطراف الدعوى، ما تسبب فى فقدان أسهم الشركة أكثر من 1.4% من قيمته فى البورصات العالمية.

وقالت السيدات وأسرهن إن استخدامهن على مدار عقود بودرة التلك، و«شاور تو شاور» وبعض المنتجات الأخرى، التى تدخل فى تركيبها هذه المادة، سبب إصابتهن بالسرطان. وبحسب وكالة «بلومبرج»، جاءت السيدات اللاتى رفعن الدعوى من ولايات بنسلفانيا وكاليفورنيا وأريزونا ونيويورك، وتتفاوت وظائفهن بين سائقة حافلة مدارس ومديرة تنفيذية، إلا أن 6 منهن توفين بالفعل قبل الفصل فى الدعوى، الأمر الذى دفع عائلاتهن إلى مقاضاة الشركة بالتسبب فى الوفاة.

وقالت تونى روبرتس (61 عاما)، إحدى الضحايا، إنها اكتشفت إصابتها بسرطان المبيض فى 2014، وتتلقى العلاج الكيماوى فى رونوك بولاية فرجينيا الأمريكية، وأضافت فى تصريحات صحفية: «لم تفلح أى من الأدوية معى، وأنا فى عداد الأموات لا محالة».

المصدر : المصرى اليوم