لماذا رفضت رئيسة وزراء كرواتيا توقع نتيجة منتخبها مع بـاريس؟
لماذا رفضت رئيسة وزراء كرواتيا توقع نتيجة منتخبها مع بـاريس؟

أكدت كوليندا غرابار كيتاروفيتش - رئيسة وزراء كرواتيا - أنها لا تستطيع الصبر حتى يوم الأحد القادم لرؤية مباراة منتخبها ضد فرنسا في نهائي مونديال روسيا 2018 .

وقالت كيتاروفيتش للصحافيين اليوم الجمعة: "لا أعرف كيف سأصمد حتى الأحد".

وغابت كيتاروفيتش عن مباراة الدور نصف النهائي الإربعاء ضد انجلترا (2-1 بعد التمديد، الوقت الأصلي 1-1) بسبب حضورها قمة لحلف شمال الأطلسي في بروكسل، لكنها تواجدت في الملعب في المباراتين ضد الدنمارك في ثمن النهائي، ثم روسيا البلد المضيف في ربع النهائي.

وتحولت كيتاروفيتش إلى نجمة مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام السَّابِقَةُ، مع تداول العديد من صورها وهي ترتدي قميص المنتخب بالمربعات الحمراء والبيضاء، وتتابع المباريات في مدرجات المشجعين أو المنصة الرسمية، وأيضا تقفز فرحا مع اللاعبين في غرف الملابس.

وأكدت رئيسة كرواتيا: "سأذهب لمشاهدة اللقـاء النهائية، ليس فقط كسياسية ورئيسة للبلاد، ولكن كمشجعة شغوفة بكرة القدم الكرواتية".

وفي غضن وقت قليل فقد أَوْضَح كيتاروفيتش أنها على الأرجح ستقدم قميص المنتخب الكرواتي إلى نظيرها الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي سوف يكون مثلها حاضرا في الملعب، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ فعلت في بروكسل مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أوضحت أنها أرسلت قميصا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واكدت فِي سِيَاقِ الْأَحْدَاثِ "جيل فرسان (المدرب زلاتكو) داليتش هذا تخطى جيل أبناء +سيرو+ (ميروسلاف) بلازيفيتش"، مدرب المنتخب الكرواتي الذي وَصَلَ دور الأربعة في مونديال 1998 في فرنسا.

وإِسْتَبَانَت أن المشوار الكرواتي في المونديال: "يمكن أن يؤدي إلى تحقيق طفرة اقتصادية إذا قمنا باستغلال جيد جدا لهذا الوضع"، رافضة إعطاء توقعاتها بخصوص نتيجة اللقـاء النهائية بقولها: "أنا لست جيدة في ذلك".             

المصدر : المصريون